الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 لماذا يسيء الأطفال السلوك؟!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mado

avatar

انثى
عدد الرسائل : 584
العمر : 62
تاريخ التسجيل : 19/09/2007

مُساهمةموضوع: لماذا يسيء الأطفال السلوك؟!   2009-08-31, 5:25 am

لماذا يسيء الأطفال السلوك؟!



قبل أن ذكر الأسباب الخفية وراء السلوك السيئ لدى الأطفال علينا أن نوضح في بادئ الأمر معنى كلمة (السلوك).



السلوك:هو نشاط وتفاعل الكائن الحي مع بيئته ومن هم حوله.




كيف نعرف أن هذا السلوك سوي أو غير سوي؟



هذا السؤال يدور في أذهان الكثير منا.إن تشكل عملية تحديد السلوك المضطرب حجر الأساس لجميع المهن المتعلقة بالصحة النفسية، غير أن هذا التحديد ليس بالأمر السهل. ونحن في حياتنا اليومية وعندما نحكم على سلوك أي شخص نستخدم معايير مختلفة، منها ماهو معيار شخصي نابع عن قياس تصرفات الآخرين وفق مانراه نحن لأنفسنا بأنه سوي أو غير سوي، ومنها ماهو معيار اجتماعي، نستمده من تربيتنا وعاداتنا وقيمنا.


وإذا ما انتقلنا إلى سلوك الأطفال، فان الحكم على السلوك السوي أو مضطرب للطفل يزداد تعقيدا بسبب الطبيعة الخاصة لسلوك الأطفال المتعلقة بمراحل النمو ، حيث قد تبدو بعض السلوكيات في مرحلة ما طبيعية وتصبح في مرحلة أخرى غير ذلك.




*هناك ثلاثة معايير تساعدنا في معرفة الفرق بين السلوك السوي واللا سوي:




أولا: السن :


قد يبدو سلوك طفل ما في مرحلة من مراحل السن غير سوي، ولكن إذا ما ظهر في مرحلة أخرى فقد يبدو سوياً، فحين يبكي طفل في عمر الثالثة بسبب عدم حصوله على قطعة حلوى، فإننا نعتبر ذلك طبيعياً، أما حين يصدر السلوك نفسه عن طفل في سن الخامسة عشرة فإننا نعتبر ذلك غير سوي.


ثانيا: الموقف الذي يظهر فيه السلوك:


يـــعتبر الموقف أو الإطار الذي يظهر فيه السلوك محدداً مهماً من محددات السلوك السوي أو غير السوي. فالسلوك الذي قد يبدو لنا مستهجناً قد لا يصبح كذلك إذا ما حللنا المـوقف الذي ظهر فيه هذا السلوك، وقد نعتبره ردّة فعل عادية عـلى الـموقف الذي وجد الشخص فيه، فعـندما يـرفض طفل في العاشرة من عمره- مــثلاً- إعـطاء قطعة حلوى لطفل آخر، فقد يبدو هذا السلوك أنانياً للوهلة الأولى، ولكن إذا ما حللنا الموقف وأدركنا لماذا يرفض الطفل ذلك فقد يصبح سلوكه عادياً بالنسبة لنا. إذن فما يبدو في لحظة معينة سلوكاً مضطرباً قد يبدو في لحظة أخرى سلوكاً سوياً.


ثالثا: التكرار:


المعـيار الـثالث والـمهم الذي يمكننا من خلاله الحكم على سلوك ما بأنـه سـوي أو مضطرب هو مدى تكرار سلوك ما. فالسلوك الذي يظهر لمرة واحدة فقط أو لمرات قليلة متباعدة لا يمكن اعـتباره غـير سـوي اللهم إلا إذا كان هــذا السلوك يـلــحــق


الأذى الشديد بالآخرين. فعندما يكذب الطفل لينقذ نفسه من حرج معين- مثلاً- مرة واحدة ،هذا لا يجيز لنا إطلاق صفة الطفل الكاذب عليه بعد، أو مسألة التدخل، ولكن إذا تكرر هذا السلوك في أكثر من موقف وفي مناسبات مختلفة فإنه يمكننا الحكم هنا على هذا السلوك بأنه غير سوي.



يسيء الأطفال السلوك لعدة أسباب من أهمها:


التعلم الاجتماعي:


فالسلوك سواء كان ملائما أو غير ملائم يتم اكتسابه بالتعلم من خلال تفاعل الأطفال مع البيئة والناس فيها، وبالتفاعل مع الكبار والأتراب يتعلم الأطفال طرق الاستجابة والتفاعل والتصرف في الحالات الاجتماعية كما أنهم يتعلمون كيف يستجيب ويتفاعل الآخرون مع سلوكهم الاجتماعي ونتيجة لهذا يتبنى الأطفال السلوك الذي يبدو لهم أنه يوافق توقعات الآخرين.


فما يعمله الأطفال اما أن يعزز أو لايعزز من قبل من حولهم. ويستمر السلوك الملائم ان هو عزز. وبالمثل فان السلوك المشكل يستمر كذلك ان هو عزز. اذ ان السلوك المشكل يواصل الاستمرار لأن الأطفال يعطون الاهتمام عندما يتصرفون على هذا المنوال.كما أن العديد من السلوك الملائم يتوقف لأنه لم يعزز. ويأتي السلوك غير الملائم الذي يبديه الأطفال اما من نماذج نشأت في ماضيهم أو من انعدام في الفهم ( بسبب تجاربهم الاجتماعية المحدودة) لما هو متوقع منهم.


التوقعات غير الملائمة لمستوى نمو الطفل:


فكل مرحلة من النمو لها خصائصها واحتياجاتها وسلوكياتها الخاصة بها. ولهذا قد يسيء الأطفال التصرف لأنه يتوقه منهم الكثير جدا أو القليل جدا مما يؤدي الى اثارة الاحباط او الملل لديهم.


انه لمن الضروري ان تكون توقعات الكبار متوافقه مع قدرات كل طفل .


التفريغ الانفعالي:


يميل الأطفال للشتم بطريقة قهرية عندما يشعرون بالإحباط أو الغضب وهذا يمنحهم تحررا من التوتر الجسمي فكثيرا من الأطفال يعجزون عن التعبير عن مشاعرهم بشكل صحيح فبدلا من أن يبوح بما يضايقه يقوم بالضرب أو التخريب.


تقبل الرفاق:


يستخدم بعض الأطفال الألفاظ البذيئة أثناء تجوالهم مع أصدقائهم كي يحظوا بالتقبل والاستحسان، فهم يشعرون أن هذا السلوك يعزز صورة الشخص الصلب القوي.


حاجات غير مشبعة أو الشعور بالحرمان:


وهذه من أهم الأسباب التي تجعل الأطفال يسيئون السلوك في كثير من الأحيان فمثلا الطفل الذي الذي يشعر انه مهمل أو محروم يشعر بالحسد تجاه الامتيازات التي يتمتع بها الأطفال من حوله ويحاول جاهدا مضايقتهم واستفزازهم . فمثلا طفل أبواه يبخلاني عليه بشراء بعض الألعاب له يقوم بتكسير ألعاب صديقه .



المشكلات الصحية:


فلدى الأطفال قدرات أقل من الكبار للتعامل مع سلوكهم عندما يشعرون بالمرض. فهم لايستطيعون التعبير بكفاءة لإعلام الآخرين عما يشعرون ومن ثم فقد يسيئون التصرف لأنهم يشعرون بالمرض.


التغذية السيئة:


يمكن أن يتأثر سلوك الطفل بما يأكل أو بما يأكل.فمثلا الطفل الذي لايكون غذاؤه متوازنا أو الذي ينقصه مغذيات معينه لن يعمل على قدر إمكاناته وقد يسيء السلوك. ومثال آخر الطفل الذي يعاني من نشاط زائد إذا قمنا بإعطائه وجبات تحوي على سعرات حرارية عاليه قبل ذاهبة إلى المدرسة قد يسيء التصرف في الفصل نتيجة لكثرة حركته وعدم تركيزه وقد يؤدي إلى سهولة استثارته.


الضغط والتغيير العائلي:


فقد يسيء الطفل السلوك لان النظام الذي تعود عليه قد تغير ولايفهم مايحدث. وقد يعني هذا التغير خلاف عائلي كانفصال أو طلاق الوالدين أو نزاع مستمر أو مشاكل مالية أو وصول أخ جديد أو الانتقال الى بيت جديد أو سفر احدى الوالدين.


الإرشادات المتضاربة:


قد يخبر الكبار الأطفال أن سلوكا ماغير مقبول في وقت ما ولكنهم يتفاعلون مع السلوك بطريقة مغايرة عندما يحدث السلوك مرة أخرى. وعندما تتغاير التوقعات باختلاف الأوقات فان الطفل لايحصل على فكرة محددة عماهو مقبول وماهو غير مقبول فمثلا الأم عندما تكون في مزاج سيئ تعاقب طفلها عندما يسكب العصير ولا تعاقبه عندما تكون في مزاج جيد أو ربما تعاقب الأم الطفل على شيء والأب يتساهل مع الطفل فيبقى الطفل حائرا هل هذا السلوك سيئ أم حسن .


للحصول على الاهتمام :


يحدث العديد من السلوك السيء لان الطفل يجد ان هذا السلوك وسيلة جيدة للحصول على الاهتمام من الكبار. فمثلا الطفل الذي لا يلاقي أي اهتمام من أمه إلا إذا أساء السلوك فغالبا سوف يكرر ذلك السلوك للحصول اهتمام مهما كان الثمن حتى ولو عوقب .


الانتقام:


خلف كل سلوك دافع فنحن لانقوم بشيء الا ذا كان هناك شي يحركنا للفعل ونتوقع ان نحصل من خلال هذا السلوك على نتيجة. فمثلا الطفل الذي يستهزأ به أخيه قد يلجأ لسرقته بدافع الانتقام منه.




كم أتوقف كثيراً عند آلام الآخرين واصمت أكثر.. كم أحزن لحزنهم وأقف صامتاً لا أعرف ماذا أفعل.. ولا أدري ما سأكتب فيها وماذا سأعبر لكن اسأل الله أن لا نكون سبباً في آلام الآخرين بل شفاء" للمحرومين.. وبعضاً من حلول لمن عاش الألم ولمن يرى الألم في الآخرين ولديه هم وهمة لمساعدتهم..

منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.alrafdaen.ephpbb.com
شاعر الرافدين
شاعر الرافدين
شاعر الرافدين
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 544
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 12/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: لماذا يسيء الأطفال السلوك؟!   2009-09-02, 1:51 am

سلم الابداع والذوق الرفيع سيدتي الغالية
تحياتي وودي

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alrafdaen.ephpbb.com
mado

avatar

انثى
عدد الرسائل : 584
العمر : 62
تاريخ التسجيل : 19/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: لماذا يسيء الأطفال السلوك؟!   2009-09-02, 5:01 am

شاعر الرافدين
سلم مرورك الغالي الذي اسعدني
سلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.alrafdaen.ephpbb.com
 
لماذا يسيء الأطفال السلوك؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القسم العام والسياسي :: صوت المرأة والطفل-
انتقل الى: